مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الأربعاء, 09 آب/أغسطس 2017 - المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

قال مركز الميزان لحقوق الإنسان، إن الأوضاع الصحية في قطاع غزة تشهد تدهوراً خطيراً غير مسبوق، ودخلت مرحلة حرجة جراء انهيار المحددات الصحية.

وأضاف المركز في بيان له الثلاثاء، إن أسباب تدهور القطاع الصحي؛ سببها الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع، وقرارات وإجراءات الحكومة الفلسطينية، والتي كان آخرها إحالة نحو 6 آلاف من موظفيها بغزة، إلى "التقاعد المُبكر".

وكانت الحكومة الفلسطينية قد قررت خلال جلستها بمدينة رام الله بالضفة الغربية في 4 يوليو/تموز الماضي؛ إحالة ستة آلاف و145 موظفاً من غزة إلى التقاعد المبكر، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

ورأى مركز الميزان أن "تعليق وتقليص وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله، منذ شهر فبراير/شباط الماضي أعداد التحويلات الطبية للعلاج بالخارج لمرضى في قطاع غزة، ضاعف من تردي الوضع الصحي".

وأشار المركز إلى أن شهر يونيو/حزيران الماضي، شهد تراجعاً كبيراً وخطيراً، حيث وصلت نسبة انخفاض التحويلات الطبية إلى 64 بالمئة، وفي شهر يوليو/تموز الماضي انخفضت بنسبة 28%.

وأكد أن القيود الإسرائيلية على سفر المرضى عبر معبر بيت حانون "إيريز" شمالي القطاع، والخاضع للسيطرة الإسرائيلية، تضاعفت بالتزامن مع الأزمة الداخلية.

وأضاف: "تظهر البيانات والمؤشرات أنه طرأ انخفاض ملحوظ على أعداد المرضى الذين حصلوا على الموافقة من السلطات الإسرائيلية خلال النصف الأول من العام (2017م) حيث انخفضت نسبة الموافقة على طلباتهم بنسبة (20%)، مقارنة مع متوسط الموافقة في السنوات الثلاث الماضية".

ويضطر آلاف الفلسطينيين المرضى إلى التوجه نحو المستشفيات في القدس أو الضفة الغربية، أو دولة الاحتلال الإسرائيلي عبر معبر بيت حانون (إيريز) الخاضع للسيطرة الإسرائيلية، بعد حصولهم على تحويلة طبية تصدرها دائرة العلاج بالخارج لوزارة الصحة الفلسطينية ويجري على أساسها الترتيب بين الارتباط المدني الفلسطيني والاسرائيلي.

ولفت المركز كذلك إلى قضية نفاد العديد من أصناف الأدوية والعقاقير من مستودعات وزارة الصحة بغزة، موضحا أن 184 صنفاً دوائياً وصل رصيدهم إلى صفر، مما يرفع العجز إلى 36%، وأن هناك 270 مستهلك طبي ومستلزمات طبية متداولة وصل رصيدها إلى صفر، لترتفع نسبة العجز إلى 32 %.

وقال إن "أزمة التيار الكهربائي التي يعاني منها قطاع غزة، وانقطاع الكهرباء لأكثر من 20 ساعة يومياً، فاقم من الأزمة، وأدى إلى شلل شبه تام في معظم الخدمات الأساسية والحيوية".

وشدد على أن "القيود المفروضة والإجراءات المتخذة تفتقر للمسوغات القانونية، وتتعارض مع المعايير والالتزامات القانونية الدولية التي تفرض على السلطات تقديم الخدمات الصحية لجميع السكان وألا يترك أحد خارج نطاق الخدمات الصحية بغض النظر عن الموقع الجغرافي أو الوضع الاقتصادي".

وطالب مركز الميزان بـ"تحييد القطاعات الحيوية والأساسية عن أي خلافات سياسية، وأن تتراجع الحكومة الفلسطينية عن إجراءاتها".

ودعا المركز المجتمع الدولي إلى "ضرورة التدخل واتخاذ خطوات ملموسة وعاجلة من شأنها وقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان".

وتفرض "إسرائيل" حصاراً على قطاع غزة منذ فوز حركة "حماس" في الانتخابات البرلمانية عام 2006، ثم شددته في منتصف عام 2007.

نشر في فلسطين

اعتقلت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، الثلاثاء، مراسل قناة القدس الفضائية في بيت لحم في الضفة الغربية ممدوح حمامرة.

ونقلت وكالة "صفا" الفلسطينية عن مصادر من عائلة حمامرة، قولها إن قوة من جهاز المخابرات اعتقلت حمامرة من استوديو في قرية حوسان غربي بيت لحم.

وكان حمامرة تعرض للاعتقال في حزيران/يونيو عام 2013 وصدر بحقه حكما بالسجن لمدة عام بدعوى تطاوله على الرئيس محمود عباس الذي قرر بعد أسابيع الإفراج عنه تحت الضغط الشعبي والاعلامي والحقوقي.

إلى ذلك؛ استدعى جهاز المخابرات الصحفي قتيبة قاسم في بيت لحم للمقابلة لديه، بحسب مصادر محلية.

نشر في فلسطين

أصيب 3 مدنيين فلسطينيين بجروح مختلفة، ليلة الثلاثاء/الأربعاء، جراء قصف طائرات حربية إسرائيلية عدة مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأفاد رئيس قسم الطوارئ في مجمع الشفاء الطبي أيمن السحباني بوصول 3 إصابات أحداها بجروح خطيرة في الرأس واثنتين طفيفة، مبينًا أنه جرى إدخاله إلى غرفة العناية المركزة.

وقصفت طائرات حربية إسرائيلية الساعة 1.13 فجرًا موقعًا أمنيًا شمال غرب مدينة غزة بحوالي أربعة صواريخ، ما تسبب بوقوع إصابات وإلحاق أضرار مادية كبيرة.

وأغارت طائرات الاحتلال الساعة 1.32 فجرًا بصاروخين على موقع تابع للمقاومة الفلسطينية؛ شمال غربي بلدة بيت لاهيا؛ شمالي القطاع؛ دون إصابات.

وتزامن القصف مع تحليق مكثف للطيران الحربي في أجواء القطاع.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن الليلة، عن سقوط صاروخ في منطقة مفتوحة جنوبي مدينة عسقلان المحتلة إلى الشمال من قطاع غزة، دون وقوع إصابات.

وذكر الناطق بلسان الجيش أنه تم تشخيص سقوط صاروخ أطلق من القطاع في منطقة مفتوحة في نطاق المجلس الإقليمي لمستوطنات "ساحل عسقلان" دون وقوع إصابات أو أضرار.

وكانت صفارات الإنذار دوت مساء أمس في مستوطنات شرقي القطاع وسمع صوت انفجارات، في حين أجرى الجيش عمليات تمشيط بحثا عن أي صاروخ قد يكون سقط في المنطقة.

نشر في فلسطين

أعلنت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" أنها وثقت 52 اعتداء على مراكز حيوية مدنية من قبل أطراف الصراع في سوريا، خلال شهر يوليو/تموز الماضي.

وقالت الشبكة الحقوقية في تقرير لها، إن "النظام السوري بقي متصدّراً للأطراف الرئيسة الفاعلة في ارتكاب حوادث الاعتداء على المراكز الحيوية المدنية، فيما سجل تراجعاً في حصيلة اعتداءات قوات التحالف الدولي في هذا الشهر مقارنة بشهر يونيو/حزيران إلى قرابة النصف".

ووثَّق التقرير 546 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية منذ مطلع عام 2017، 52 منها في يوليو/ تموز، توزعت حسب الجهة المستهدفة إلى 25 حادثة على يد قوات النظام، و4 على يد كل من القوات الروسية وتنظيم الدولة، و6 على يد قوات التحالف الدولي، و2 على يد فصائل المعارضة، و11 على يد جهات أخرى" (لم يسمّها).

وبحسب التقرير؛ فقد توزعت المراكز الحيوية المُعتدى عليها في تموز، على 17 من المراكز الحيوية التربوية، و14 من البنى التحتية، و12 من المراكز الحيوية الدينية، و5 من المربعات السكانية، و3 من المراكز الحيوية الطبية، وواحد من المراكز الحيوية الثقافية".

وأوضح التقرير أن التحقيقات التي أجرتها الشبكة السورية لحقوق الإنسان أثبتت عدم وجود مقرات عسكرية في تلك المراكز سواء قبل أو أثناء الهجوم، وعلى النظام وغيره من مرتكبي تلك الجرائم أن يبرروا أمام الأمم المتحدة ومجلس الأمن قيامهم بتلك الهجمات.

وطالبت المنظمة في ختام تقريرها مجلس الأمن الدولي بإلزام النظام بتطبيق القرار رقم 2139، وبالحد الأدنى إدانة استهداف المراكز الحيوية التي لا غنى للمدنيين عنها، مشددة على ضرورة فرض حظر تسليح شامل، نظراً لخروقاته الفظيعة للقوانين الدولية ولقرارات مجلس الأمن الدولي.

نشر في سوريا

أحرق مستوطنون إسرائيليون، فجر الأربعاء، ثلاث مركبات فلسطينية، قرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

وقال شهود عيان، إن مجموعة من المستوطنين (لم يحددوا عددهم) اقتحموا قرية أم صفا شمال غربي مدينة رام الله، وأشعلوا النيران في ثلاث مركبات فلسطينية.

وأضاف الشهود أن النيران أتت على المركبات بشكل كامل.

وأوضحوا أن شبانا من القرية رشقوا آليات عسكرية إسرائيلية ومركبات للمستوطنين بالحجارة والعبوات الفارغة فجرا بعد حرق المركبات؛ ما أدى إلى اندلاع مواجهات على الشارع العام الذي يمر بجوار القرية.

وعادة ما يشن المستوطنون هجمات ضد أهداف ومنشآت فلسطينية.

نشر في فلسطين

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.