توثيق مقتل 47 مدنياً بإدلب السورية خلال نوفمبر

03 كانون1/ديسمبر 2017
المصدر :   وكالات

وثّق "الدفاع المدني السوري" مقتل 47 مدنياً، بعمليات القصف في محافظة إدلب، شمال غربي سورية، خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأضاف الدفاع المدني في إحصائية نشرها على معرفاته الرسمية، في مواقع التواصل الاجتماعي أن "عدد الجرحى بلغ 507، بينهم أربعة عناصر من متطوعي فرقه".

كما أشارت الإحصائية إلى أن "حالات القتل والإصابة ناتجة عن 85 عملية قصف تعرَضت لها المحافظة، وتسبّبت بوقوع مجزرة واحدة، وسقوط قتلى متفرقين".

وتعرّضت محافظة إدلب الشهر الفائت لقصف جوي من طائرات حربية تابعة للنظام وأخرى روسية، على الرغم من شمول اتفاق "تخفيض التصعيد" المنطقة.

وفي سياق منفصل، وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل تسعة مدنيين تحت التعذيب في سجون النظام المعترف بها وغير المعترف بها، خلال نوفمبر.

وأوضحت الشبكة في تقرير صادر عنها اليوم، أن "عمليات القتل تحت التعذيب ما زالت مستمرة منذ اندلاع الاحتجاجات عام 2011، ما يدل على استخدام النظام العنف كمنهجية ضد المعتقلين".

وأضاف التقرير أن "محافظتي إدلب، شمالي سورية، ودرعا جنوبيها، كان لهما النصيب الأكبر من ضحايا التعذيب، حيث إن اثنين من القتلى من إدلب واثنين آخرين من درعا".

 

 

 

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.