الاحتلال الإسرائيلي يحول النائب عطون للاعتقال الإداري 4 أشهر

19 نيسان/أبريل 2017
المصدر :   وكالات

حولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأربعاء، النائب المقدسي المبعد أحمد محمد عطون (52 عاماً) للاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر قابلة للتجديد.

وكانت قد اعتقلت عطون بتاريخ 12/4/2017 عقب اقتحام منزله في مدينة البيرة وتفتيشه وتحطيم محتوياته، وقد مددت محكمة الاحتلال اعتقاله، وقررت نقله إلى سجن "مجدو" المركزي.

يذكر أن النائب عطون اعتقل أكثر من مرة، وأمضى ما يزيد عن 12 عامًا في سجون الاحتلال، كان آخرها في فبراير عام 2013، وقد أمضى آنذاك 20 شهرًا خلف قضبان الاحتلال كمعتقلٍ إداري.

وكانت سلطات الاحتلال أقدمت عام 2010 على سحب البطاقة المقدسية للنائب عطون، ومنعته من دخول مسقط رأسه في مدينة القدس بشكل كامل.

وشمل القرار في حينه النائبين محمد أبو طير، ومحمد طوطح، ووزير شؤون القدس السابق خالد أبو عرفة، وذلك بحجة "خيانة الولاء للدولة"، كما يزعم الاحتلال.

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.